اكتشفت أنها حامل أثناء المخاض… مراهقة أنجبت طفلها فور ضغط الطبيب على بطنها!

صُدمت مراهقة بريطانية عندما اكتشفت أنها حامل أثناء المخاض على الرغم من استمرار قدوم دورتها الشهرية وارتداء ملابسها الضيقة.

لم يخطر لإليشا فورد (17 عاماً)، أبداً أنها حامل لأن بطنها ظل مشدوداً طوال الأشهر التسعة، بينما واصلت الخروج في نزهات كثيرة من دون مواجهة أي مشكلة. كما أجرت المراهقة أيضاً اختبارات حمل عدّة، بما في ذلك في اليوم الذي وضعت فيه طفلها، لكن النتيجة كانت دائماً تظهر سلبية.

وحصلت الأخيرة على إشارة في شهر آذار، عندما أجرت اختبارات الدم واختبار الحمل، الذي أتت نتيجته سلبية، بسبب معاناتها من آلام في الظهر وقال لها الطبيب حينها إنه على الأرجح ناجم عن التهارب عرق النسا (Sciatica) أو فرط نشاط الغدة الدرقية.

وجاء في موقع “الميرور” البريطاني أنّ المراهقة تابعت حياتها بشكل طبيعي، حتى قبل ثلاثة أسابيع من وضع ابنها، عندما زارت طبيب آخر في اليوم الذي كان يصادف فيه موعد ولادتها بسبب معاناتها من جديد آلاماً في الظهر، لكن قيل لها إن آلامها ناتجة من التهاب عرق النسا.

وانتظرت حتى الأسبوع الـ43 من الحمل لزيارة طبيب بسبب شعورها ببعض الآلام في معدتها واكتشفت حينها الحقيقة الصادمة.

وروت إيليشا كيف لمس الطبيب معدتها واتضح أنها على وشك الولادة، وتم اجراء صورة بالموجات فوق الصوتية ليظهر الطفل ويتبيّن أنها كانت في حالة مخاض نشط.

وُلد الطفل هاربر الصغير بعد ساعات فقط وكان سعيداً وبصحة جيدة. وتقول الأم المراهقة إنّ الولادة كانت “سهلة جداً” وأنها أنجبت ابنها “فور ضغط الطبيب على بطنها” وأنهما يتشاركان رابطاً قوياً جداً على الرغم من وصوله المفاجئ.