صَدَمَها ولاذ بالفرار.. قوى الأمن الداخلي أوقفته!

صــدر عـــن المديرية العامة لقــوى الأمــن الداخلي _ شعبة العلاقـات العامة البـــلاغ التالــــي:

حوالي الساعة 21:00 من تاريخ 24-12-2020، وبينما كانت المواطنة زهراء منصور (مواليد عام 1993) تسير -برفقة خطيبها في محلّة الغبيري – الضاحية الجنوبيّة، صدمها شخصٌ مجهول الهويّة، كان متّجهاً بعكس وجهة السّير على متن درّاجة آليّة من دون تسجيل ومن دون لوحات.

نُقلت على الفور إلى المستشفى للمعالجة، ولكنها ما لبثت أن فارقت الحياة متأثرةً بكسور في الجمجمة أصيبت بها. في حين أنّ الشّخص الصّادم لاذ بالفرار إلى جهةٍ مجهولة، تاركاً الدّراجة في المكان.

بنتيجة التحريّات والاستقصاءات، تمكّنت عناصر مفرزة الضاحية الجنوبيّة القضائيّة في وحدة الشرطة القضائية من معرفة هويّة الفاعل وتحديد مكان عمله ومكان سكنه -لم يَعُد إلى منزل ذويه الكائن في بلدة برجا الشوفيّة بعد الحادث-ويدعى:

أ. ب. (17 عاماً، سوري الجنسية)

من خلال المتابعة، تمكّنت دورية من المفرزة المذكورة من توقيفه بتاريخ 8-1-2021، في محلّ لتصليح السيارات في الشيّاح، حيثُ يعمل.

بالتّحقيق معه اعترف بما نُسِب إليه، وأُودع القضاء المختص، بناءً على إشارته.