كمين محكم في برج حمود والأشرفية!

قوى الأمن الداخلي

اعلنت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي في بيان انه “توافرت معلومات لدى شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي حول قيام شخص مجهول الهوية بترويج المخدّرات في محلّة برج حمود. بنتيجة الاستقصاءات والتحريات، تمكّنت الشّعبة من تحديد هويّته وهويّة الموزّع الذي يمدّه بهذه المواد لترويجها، وهما ح. س. (من مواليد عام ۱۹۸۹، لبناني) (الموزّع) و ع. أ. ح. (من مواليد عام ۱۹۸۸، سوري) (المروّج).

وبتاريخ 8-9-2021، وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، تمكّنت إحدى دوريات الشّعبة من توقيف الأوّل، بكمينٍ محكمٍ في محلّة الأشرفية، في حين داهمت دورية أخرى منزل الثاني في برج حمود وتمكّنت من توقيفه أثناء قيامه ببيع المخدّرات الى أحد زبائنه -تمّ توقيفه أيضاً وضُبط بحوزته ظرف يحتوي على مادّة “کریستال ماس”، زِنته حوالى/0,6/ غ. ويدعى و. ب. (من مواليد عام ۱۹۹۳، سوري)،  ضُبط بحوزة الأول /69,1/ غ. من المادة المذكورة موضّبة في /6/ أظرفة، حبوب مخدّرة، ومبلغ مالي.

وبتفتيش منزل الموقوف الثاني، تم ضبط مسدس حربي، وكمية من المخدّرات موضّبة في أظرفة ومعدّة للترويج، وهي عبارة عن /11.3/ غ. من مادّة “كريستال ماس”، و /1.3/غ من حشيشة الكيف، وكمية من الحبوب المخدّرة، إضافةً إلى ضبط أكياس من النايلون وميزان حسّاس ودفتر ورق لف سجائر، وأدوات وزجاجيات تُستخدم في عملية توضيب المخدّرات.

وبالتحقيق معهم، اعترف الأول أنّه يقوم بتوزيع المخدرات يومياً على المروجين، واعترف الثاني بترويجها على عددٍ من الزبائن من داخل منزله، أمّا الثالث فقد اعترف بتعاطي المخدّرات، والاستحصال عليها من الموقوف الثاني.

وقد أجري المقتضى القانوني بحقهم، وأودعوا مع المضبوطات المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.”