البروفسور خليل حسين: “بئس الشهادات والالقاب التي باتت عبئا على أصحابها”

البروفسور خليل حسين

كتب البروفسور خليل حسين، رئيس قسم العلاقات الدولية في الجامعة اللبنانية، عبر صفحته على الفايسبوك: “يحز في النفس أن تلجأ إلى جماعة يفترض فيها أن تكون نخبة اجتماعية أكاديمية مهيأة لقيادة وطن.. تطرح قضية عامة تمسهم بشكل أو بآخر.. لا تجد تجاوبا أو تفاعلا لمجرد إقتراح لإيجاد حل… الموضوع يتعلق بالمصارف وتخفيض سقف السحوب الشهرية بالعملة اللبنانية إلى النصف.. وبالتالي غالبية المودعين لن تتمكن من سحب رواتبهم التي تعتبر حقا طبيعيا.. والأنكى من ذلك اتخذ القرار بإجراءات داخلية للبنوك.. دون تعميم من سلطة عامة.. المهم في هذا الموضوع الخنوع المريب والاستهتار وعدم الاهتمام غير المبرر.. لا ندرك لماذا… فعلا أمر مؤسف ومفجع بعد زمالة ما يقرب من نصف قرن بين الدراسة والتدريس.. بئس الشهادات والالقاب التي باتت عبئا على أصحابها.”