رولا الطبش: التعرض للطائفة السنية صار نهجاً يعتمده العهد وآخر مآثره قرار وزير التربية

رولا الطبش

أصدرت النائبة رولا الطبش البيان الآتي: ’’يبدو أنّ التعرض للطائفة السنية صار نهجاً يعتمده العهد، مباشرة أو عبر أدواته، والهدف ضرب التوافق الوطني وعدم احترام الخصوصية اللبنانية، بل تجييش اللبنانيين ضد بعضهم البعض. آخر مآثره، اقدام وزير التربية “الاختصاصي والمستقل” على تعيين موظفة برتقالية، من دون اي سبب ولا أي تبرير، في موقع مخصص عرفاً لسنة بيروت، علماً بأنّ أصحاب الرتب والدرجات من الطائفة السنية في الوزارة كثر، وهم من ذوي الكفاءة والاختصاص لتسلم هذا المنصب. لن تنفع التبريرات الفارغة هذه المرة، خصوصاً وأنّ التجاوزات الطائفية المتكررة وتحديداً في هذه الوزارة، صارت بمثابة ارتكابات وطنية فادحة، فإما احترام الخصوصية اللبنانية، وإما فليتحمل المرتكب المسؤولية، وأدعو وزير التربية الى التراجع عن قراره فوراً وإصدار قرار جديد بما يتوافق والاصول الوظيفية والوطنية الصالحة‘‘.