أبو شرف يُلوّح بالإضراب

شرف أبو شرف

نفذ عدد من اللجان الطبية في البقاع، وقفة تضامنية لساعة من الوقت، احتجاجا على تأخر الدولة في دفع مستحقات الأطباء المترتبة عليها لاكثر من سنة، فهم يتقاضون حاليا مستحقات 2019.

وازاء هذه الوقفة، أصدر نقيب أطباء لبنان في بيروت البروفسور شرف أبو شرف بيانا، أعلن فيه تضامن النقابة الكامل معهم، مشيرا الى أن “هذه خطوة أولى قبل التوجه الى الاضراب العام”.

وأكد أن “هذه المستحقات هي من حق الأطباء، الذين يعملون مقابل أتعاب هزيلة وتعرفة قليلة تدفع بعد سنة أو سنتين من إنجاز العمل الطبي، فباتوا كأنهم يعملون بشكل شبه مجاني، وهذا الأمر لا يحفزهم على البقاء، ويدفع بمن تتسنى له الفرصة الى الهجرة”.

وأوضح أن “النقابة تطالب ومنذ سنوات، بزيادة التعرفة وربطها بمؤشر غلاء المعيشة، وأن يتم الدفع مباشرة للطبيب وليس بواسطة المستشفى أو عبر اللجان الطبية، وضمن مهلة زمنية قصيرة لا تتعدى الثلاثة أشهر”.

وتابع: “لذلك إذا استمرت الأمور على هذه الحال، سوف يتوقف الأطباء عن العمل ويلجأون الى الهجرة، في ظل عدم حصولهم على أدنى حقوقهم، ناهيك عن أنه ليس هناك قانون يحميهم إذا تعرضوا للتعنيف. لذا على الدولة التحرك سريعا ووضع هذه المطالب في سلم أولوياتها. هذا ويقوم مجلس النقابة بمراجعة المعنيين في كل من وزارات الصحة والمال والعمل والضمان الإجتماعي والجهات الأمنية، ولا يلقى سوى الوعود في هذا الوضع المأزوم” .

وختم أبو شرف: “صحيح أن الطب مهنة ذات رسالة إنسانية، لكنه على غرار سائر المهن، هناك حد أدنى للعاملين من توفير مستلزمات العيش الكريمة لضمان الاستمرارية ولصون الكرامات”.