حسن من بعبدا: الأرقام التي أعلنها مصرف لبنان غير دقيقة

حمد حسن

التقى وزير الصحة العامة حمد حسن، رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون في قصر بعبدا. وبعد اللّقاء، تحدّث حسن الى الإعلام حيث قال أنه أبلغ الرئيس على الخطة العمودية والأفقية التي أوصى بها وبأنه أبلغه عن الماراثون المُقرر عقده كل فترة وأخرى.

وقال حسن: “وزارة الصحة هي حلقة من المعاملات الادارية لوصول الدواء الى لبنان وكان اختيار الفواتير وجمعها يحدث في حاكمية المصرف ويبدأ من المستورد مع المصرف المعني بذلك ويصل من الوزارة”.

وأضاف: “لا نستطيع تحصيل من حاكمية مصرف لبنان فواتير الادوية المستوردة والمطلوب ان يعلن سلامة صراحة وبكتاب انه يتبنى الادوية التي وصلت الى لبنان قبل اعلان سياسته الجديدة”.

وأشار حسن الى أن “الارقام التي اعلنها مصرف لبنان غير دقيقة لان ما دفع كانت فواتير من شهر تموز 2020 الى شهر كانون الاول 2020 وموضوع دعم الدواء ليس موضوعاً مزاجياً”، مؤكدًا أنه “يجب ان يكون التنسيق مع وزارة الصحة ويجب ابعاده عن المحسوبيات التي تزعزع الثقة بالقطاع الصحي”.

وأضاف: “من منطلق حق الوصول الى المعلومة لضمان الشفافية نطلب رفع السرية المصرفية عن الحسابات المدعومة خلال العام 2020”.

وقال في الأخير: “نطالب برفع كتاب يتضمن رفع السرية المصرفية عن الحسابات المدعومة لاستيراد الدواء كي تتابع وزارة الصحة هذا الملف او تحويل الملف الى النيابة العامة المالية لكي تضع يدها على الملف لما له من تداعيات خطيرة على المواطن”.