البابا فرانسيس للقاء القادة المسيحيّين

البابا فرانسيس

أعلن بابا الفاتيكان فرانسيس، امس أنه سيجتمع بممثلين عن مسيحيي لبنان في الأول من تموز، لمناقشة الوضع الصعب في بلادهم، وقال البابا: «سألتقي في الفاتيكان مع قادة المجتمعات المسيحية في لبنان لمناقشة الوضع المقلق في البلاد، والصلاة معا من أجل نعمة السلام والاستقرار».

وخلال صلاة الأحد، حض البابا المؤمنين على «أداء صلوات تضامنية ترافق التحضير لهذه المناسبة، للدفع باتّجاه مستقبل أكثر سلاما لهذا البلد (لبنان) الحبيب».

اشارة الى ان البابا كان قد بعث برسالة الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قال فيها: «أن لبنان لا يمكنه أن يفقد هويته ولا تجربة العيش الأخوي معا، التي جعلت منه رسالة إلى العالم بأسره».