المعلوماتية مهترئة وداتا المواطنين في الوزارات مهددة!

الداتا

تشهد مرافق الدولة ومؤسساتها معاناة كبيرة وارتفاعاً لافتاً في منسوب الاهتراء والعجز، إذ علمت “الجمهورية” انّ مشكلة كبيرة وخطيرة تلوح في الافق وتهدّد كل الوزارات والمؤسسات العامة، بسبب عدم القدرة على تحديث برامج المعلوماتية فيها، والتي تُعتبر العماد الاساس لعمل الوزارات، كذلك برامج مكافحة الفيروس المعروفة بالـ anti virus ما يمكن ان يعرّض هذه الوزارات الى فقدان كثير من “الداتا” التي تعود للمواطنين اللبنانيين وحتى للمقيمين والاجانب، الى حدّ ان مصدراً حكومياً حذّر عبر “الجمهورية” من shutdown قريب لهذه البرامج داخل مؤسسات الدولة.

ومعلوم انّ كلفة تحديث هذه البرامج تُسعّر بالدولار الـfresh وتبلغ مئات آلاف الدولارات، مع الاشارة الى انّ هذه الكلفة تمّ لحظها في الموازنة العامة للدولة بالليرة اللبنانية على اساس سعر الـ 1500 ليرة للدولار اسوة بالموازنات السابقة، وهي مبالغ بالتأكيد اصبحت اليوم لا تغطي الكلفة ولا تفي بالغرض.