هيئة قدامى ومؤسسي القوات لسلامة: كفى إذلالا للشعب

القوات اللبنانية

رأت هيئة “قدامى ومؤسسي القوات اللبنانية” في بيان أن “حاكم مصرف لبنان يتحفنا يوميا بقرارات ومشاريع وهمية لا أساس لها من الصحة، الا تضليل الرأي العام والامعان في سرقة أموال المودعين وما تبقى من أموال المصارف”.

وسألت” “اين الدولة بكل أجهزتها ساكتة عما يجري كأنهم كلهم شركاء بالخراب ويريدون تدمير البلد عن سابق تصور وتصميم، يؤمنون الحماية لرياض سلامة ويتقاسمون معه المغانم والارباح من الدعم الى التهريب؟ اين المعارضة؟ أين الثورة والثوار؟ أين الأحزاب والمجتمع المدني؟ أين رجال الدين من بطاركة ومفتين؟ أين الشعب الذي يدعي انه لبناني؟

أضاف البيان: “لا شيء سوى المماحكة السياسية دون أي عمل جدي لإنقاذ الوطن والمواطن، يريدون تدمير الوطن كل الوطن، كأن هناك مؤامرة ومخطط لتفكيك الوطن وانهياره بالكامل، مصالح خارجية وداخلية، اين الـ 10452 كلم2″. إن الغضب الساطع آت لا محالة، ولا بد من ان يستجيب القدر. ارحل الى مزبلة التاريخ، رياض سلامة يكفيك التآمر والتخريب وإذلال الشعب اللبناني”.

وختم: “يجب ان تحاكم مع جميع المتورطين ويكون مصيركم السجن وإعادة الأموال المنهوبة ومحاسبتكم على أفعالكم الشنيعة، لأن بشير حي فينا، نبقى ونستمر”.