«القوات اللبنانية» يقاضي «السوري القومي» بتهمة «التحريض» على قتل جعجع!

سمير جعجع

تقدم حزب ««القوات اللبنانية» ورئيسه د ..سمير جعجع، بدعوى جزائية أمام النيابة العامة التمييزية، اتخذا فيها صفة الادعاء الشخصي، ضد الحزب السوري القومي الاجتماعي ورئيسه ربيع بنات والقيادي في الحزب زياد معلوف، بجرم تهديد جعجع بالقتل والتحريض على هذا الجرم، وإثارة الفتنة بين اللبنانيين.

وتأتي الشكوى التي تقدمت بها المحامية إليان حبشي بوكالتها عن حزب «القوات اللبنانية» ورئيسه، بحضور النائب عماد واكيم ومسؤول العلاقات الخارجية في الحزب الوزير السابق ريشار قومجيان، على خلفية العرض شبه العسكري الذي نظمه الحزب القومي في منطقة الحمراء يوم الاثنين الماضي، وإطلاق هتافات وشعارات تعيد اللبنانيين إلى أيام الحرب الأهلية، ومنها «طار راسك يا بشير، وجاي دورك يا سمير».

واعتبرت الشكوى أن «خطاب الحزب القومي» تضمن مفاخرة واعترافا واضحا بقتل الرئيس الراحل بشير الجميل، ودعوة صريحة إلى قتل رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع، الأمر الذي يشكل تهديدا للسلم الأهلي، ويزيد في ضرب وتشويه صورة الدولة وهيبتها».

وطالبت الشكوى من النيابة العامة التمييزية «التحقيق مع المدعى عليهم الذين يتباهون بإجرامهم ويثيرون النعرات ويحرضون على القتل والفتنة، وتوقيفهم وإحالتهم على المحاكمة أمام المراجع القضائي المختص».

من جهته، تقدم الحزب القومي بدعوى مماثلة أمام النيابة العامة التمييزية، ضد جعجع وكل من يظهره التحقيق، بجرم «إثارة الفتنة والنعرات الطائفية والعنصرية والحض على الاقتتال». غداة اعتراض مناصري «القوات اللبنانية» مواكب السوريين في منطقة كسروان يوم الخميس الماضي، والاعتداء عليهم بالضرب. وطالب بمحاكمة جعجع بالجرائم المدعى بها.

وبعد تسجيل الشكويين في قيود النيابة العامة، أحالهما النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات على شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي لإجراء التحقيقات الأولية.