هازارد الذي شارك في اللقاء على ملعب “ستامفورد بريدج” منذ بدايته، واستبدل قبل دقيقة فقط من النهاية، شوهد وهو يخرج من الملعب رفقة لاعبي تشيلسي كورت زوما وإدوارد ميندي، وعلى وجهة ابتسامة عريضة أثارت عاصفة من التعليقات، إذ حدث ذلك بعد دقيقتين من هزيمة ريال مدريد المريرة صفر-2.

وقضى النجم البلجيكي 7 سنوات في تشيلسي قبل انتقاله إلى ريال مدريد عام 2019، لكن هذا لم يمنع من تلقيه انتقادات عدة كان أبرزها ما قاله المعلق الرياضي الشهير دون هوتشيسون على “RADIO5LIVE”: “رأيت للتو بعض المشاهد الغريبة. إيدن هازارد يضحك مع كورت زوما وإدوارد ميندي”.

وتابع وفق ما نقل موقع “ديلي ستار”: “إنها (مباراة) نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.. أعرف أنهم أصدقاء لكن لا يمكنني أن أتخيل كريستيانو رونالدو يخرج من الملعب ليضحك (بهذا الشكل) بعد خسارة ريال مدريد”.

واعتبر المعلق الشهير أن هذه اللقطة تكشف “مدى استرخاء هازارد”، مضيفا “أنا لا أنتقده.. لكنني أجدها لقطة غريبة بعض الشيء”.

اللقطة المثيرة للجدل نشرها أيضا حساب موقع “توك سبورت” على تويتر، وحظيت بتعليقات غاضبة كان من بينها ما قاله داني بوسيشيليو:”على الأرجح هو يشجع تشيلسي.. ماذا نتوقع منه غير ذلك”؟

بينما قال حاسين أشرف: “ليس بين الأفضل.. بل بعيدا جدا عن ذلك.. يجب بيعه”.

ولكن آخرين اعتبروا أن الأمر “عاديا” حين يلاقي لاعب رفاقه القدامى، وقال أحدهم “إنه إنسان.. ماذا فعل”؟

وكان هازارد نجما متوجا في تشيلسي خلال فترته الذهبية خلال العقد الأخير، حيث شارك في 352 مباراة وسجل 110 أهداف للبلوز، وتوج وقتها ببطولات الدوري الإنكليزي وكأس الاتحاد، والدوري الأوروبي.