وذكرت صحيفة “ديلي ميل”، أن رونالدو اصطحب صديقته، جيورجينا روديريغيز، وذهب معها إلى منتجع فخم للتزلج، من أجل الاحتفال بعيد ميلادها السابع والعشرين.

وأضاف المصدر أن رونالدو وصديقته قصدا منتجع “كورماير” الذي يبعد بـ93 ميلا من مدينة تورين، وهو ما يعني أن عبر من منطقة بيدمونت صوب فالي دوستا، لأجل قضاء إجازة من يومين.

وكتبت صحيفة “كوريير ديلو سبورت”، أن لاعب يوفنتوس وصديقته نزلا بفندق يفترض أنه مغلق في الوقت الحالي، بسبب تفشي وباء كورونا.

وتحظر السلطات الإيطالية، في الوقت الحالي، السفر بين المدن، من أجل إبطاء انتشار الوباء في البلد الأوروبي الذي يعد من الأكثر تأثرا بالفيروس في العالم.

وظهرا رونالدو وجيورجينا على عربة ثلج، وهما يستمتعان بوقتهما، رغم وجود قرارات وقائية سارية في البلاد.

وكانت رودريغيز قد قضت عيد ميلادها السابق في نفس المنتجع، لكن رونالدو لم يكن إلى جانبها وقتئذ ولم يحضر المناسبة.