تحذير جديد للمواطنين من الطقس بعد موجة حرارة شديدة

أكد مدير إدارة التنبؤات بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، محمود شاهين، أن ارتفاع درجات الحرارة في مصر خلال فصل الربيع أمر طبيعي.

وأوضح شاهين أن البلاد تتأثر بكتل هوائية مختلفة، تكون قادمة أحيانا من الجزيرة العربية، في مثل هذه الفترة، لافتا إلى أن امتداد منخفض السودان يعمل على رفع درجات الحرارة في أغلب محافظات الجمهورية.

وقال إن هذه الموجة تعتبر من موجات فصل الربيع التي تسجل درجات حرارة مرتفعة، مشيراً إلى أن أعلى درجة حرارة في مصر، يتم تسجيلها في فصل الربيع، وليس خلال فصل الصيف.

وأوضح شاهين أن تنبؤات الأرصاد الجوية تكون عادةً لمدة 10 أيام، مشيراً إلى أنه كلما زادت فترة التنبؤات قلت مصداقيتها، وأضاف أنه يجري التنبؤ بحالة الطقس كل أسبوع، وإعلان التفاصيل الخاصة بالطقس ودرجات الحرارة المتوقعة بشكل يومي، على مدار الأسبوع، أمام المواطنين.

وأضاف شاهين أن الفصول ليست مرتبطة ببعضها، وأن ارتفاع درجة الحرارة في الربيع ليس معناه أن الصيف سيكون شديد الحرارة، مشيراً إلى أن ذلك متوقع حدوثه، وأن الربيع يشهد ارتفاعات كبيرة في درجات الحرارة وانخفاضات شديدة أيضاً، كما يحدث في الموجة الحالية، متوقعاً انكسار الموجة الحارة التي تشهدها البلاداعتباراً من اليوم، مع توقعات بانخفاض درجات الحرارة غداً الثلاثاء، بمقدار يصل إلى 10 درجات مئوية، ومن المتوقع أن تصل درجة الحرارة العظمى على القاهرة إلى 32 درجة.

ووجه مدير تنبؤات الأرصاد الجوية نصائح لمن سيضطر للنزول إلى الشارع، مشددا على ضرورة ارتداء الأغطية الواقية للرأس، لحمايته من أشعة الشمس، وتجنت التواجد تحت أشعة الشمس بشكل مباشر لفترات طويلة، كما نصح سائقي السيارات بعدم إغلاق زجاج السيارة بشكل كامل، وعدم ركن السيارة في أماكن مكشوفة تحت أشعة الشمس، وعدم ترك البرفانات في السيارة مع ارتفاع درجات الحرارة.

ويتأثر العالم العربي بموجة الحر هذه، كسوريا والاردن، وكذلك لبنان حيث نشهد على كتل هوائية حارة وجافة تسيطر على الحوض الشرقي للمتوسط مصدرها شمال شرق افريقيا، تكون محملة بغبار ومترافقة برياح خماسينية تبلغ ذروتها نهار الاثنين على لبنان، حيث تتخطى درجات الحرارة معدلاتها القصوى لشهر نيسان بحدود العشر درجات مع نسبة رطوبة منخفضة والتي قد تسبب باندلاع الحرائق في الغابات.