روسيا تبحث عن رفات جنديين إسرائيليين فُقدا عام 1982 في سوريا

الجيش الروسي

بدأ الجيش الروسي حديثا عمليات بحث في مقبرة قرب مخيم “اليرموك” للاجئين الفلسطينيين في مدينة دمشق بسوريا، في محاولة للعثور على رفات جنديين إسرائيليين فقدا عام 1982.

وقالت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” العبرية (خاصة)، نقلا عن موقع إخباري سوري، السبت، إن “قوات في الجيش الروسي تبحث عن جنديين إسرائيليين يدعيان تسيفي فيلدمان ويهودا كاتس قتلا في معركة السلطان يعقوب (منطقة في البقاع) مع الجيش السوري إبان حرب إسرائيل ضد لبنان عام 1982”.

وأضافت “تمّ تصنيف منطقة البحث عن رفات الجنديين منطقة عسكرية مغلقة من قبل القوات الروسية الموجودة هناك، والتي ستجري البحث بما في ذلك اختبار للحمض النووي لرفات الجثتين في حال العثور عليهما”.

وتوقعت الصحيفة الإسرائيلية أن “تعيد روسيا الرفات في حال وجدتهما بحكم العلاقات القوية بين موسكو وتل أبيب”.

ولم يصدر تعقيب إسرائيلي رسمي أو روسي حول ما أوردت الصحيفة.

وبينما يُعتقد عموما أن فيلدمان وكاتس قُتلا في المعركة، كانت هناك أيضا تكهنات وتقارير تفيد بأن الجيش السوري قد أسرهما خلال معركة “السلطان يعقوب” التي وقعت قبل 39 عاما ونقلهما إلى دمشق.

وخلال معركة “السلطان يعقوب” بين الجيش الإسرائيلي والجيش السوري في سهل البقاع اللبناني، ُقتل 21 جنديا إسرائيليا، وأصيب أكثر من 30 آخرين بجروح وفقا لما أوردت الصحيفة.