تظاهرة حاشدة في نيويورك والسبب.. فلسطين!

نظمت الجالية التركية والمسلمة، الأربعاء، مظاهرة احتجاجية أمام قنصلية إسرائيل في نيويورك، تنديدا باعتداءات تل أبيب على الشعب الفلسطيني.

وتجمع مئات الأشخاص أمام مبنى القنصلية في مانهاتن، حاملين أعلام فلسطين ولافتات كُتب عليها “الحرية لفلسطين” و”ضعوا حدا للاحتلال والعدوان الإسرائيلي”.

وحظيت المظاهرة بدعم ومشاركة من أعضاء جماعة “ناطوري كارتا” اليهودية الأرثوذكسية المناهضة للصهيونية.

ووقعت مشادات كلامية مع بعض أنصار الصهيونية المؤيدين لإسرائيل الذين تجمعوا قرب القنصلية، ما أدى لتدخل رجال الشرطة لمنع حدوث تشابك بالأيدي، ولم تسجل أي إصابات.

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان في 13 نيسان الماضي، اعتداءات تقوم بها القوات الإسرائيلية والمستوطنون في منطقة “باب العامود” وحي “الشيخ جراح” والمسجد الأقصى ومحيطه.

وانتقل التوتر إلى قطاع غزة وشن الجيش الإسرائيلي مئات الغارات على مناطق عدة بمحافظات غزة أسفرت عن استشهاد 39 فلسطينيا، و3 آخرين في الضفة.

والثلاثاء، تدهورت الأمور بشكل كبير وغير مسبوق، عقب لجوء إسرائيل لسياسة تدمير الأبراج السكنية بغزة، ورد حركة “حماس” بإطلاق عشرات الصواريخ نحو وسط إسرائيل.