دمشق تتضامن مع موسكو: ندين إرسال قوات «الناتو» إلى الحدود الروسية

سوريا

دانت دمشق إرسال واشنطن وحلف الناتو مزيدا من قواتهما العسكرية تجاه الحدود الروسية، ورأت أن ذلك «من شأنه أن يشكل تهديدا جديا للسلم والأمن الدوليين»

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية تلك الخطوات إن تلك «الخطوات التصعيدية الأميركية تأتي ترجمة للتدخل الأميركي السافر في شؤون الدول الأخرى إضافة إلى فرض الإجراءات القسرية عليها في محاولة لإخضاعها للسياسات الأميركية واستمرار هيمنتها على العالم.»

ونقلت وكالة «سانا» عن المصدر، أن سوريا ترفض ذلك النهج الأميركي في العلاقات الدولية و«تعرب عن تضامنها

المطلق مع روسيا الاتحادية الصديقة وكافة الإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها القومي وحماية السلم والاستقرار في المنطقة والعالم جراء التهديدات التي تحيق به نتيجة السياسات الأميركية المتهورة».

من جهته، أعلن رئيس مجلس الشعب السوري (البرلمان) حمودة صباغ، رسميا انطلاق الانتخابات الرئاسية في البلاد ودعا الراغبين بالترشح إلى تقديم أوراقهم، كما حدد موعد الاقتراع.

ودعا صباغ الراغبين بالترشح لمنصب رئيس الجمهورية الى التقدم بطلب الترشح للمحكمة الدستوريىة العليا خلال عشرة أيام، بدءا من اليوم (الاثنين)، وتنتهي يوم الأربعاء في 28 نيسان الجاري.

وخلال ترؤسه جلسة استثنائية عقدها المجلس ظهر امس، دعا صباغ السوريين في الداخل والخارج للمشاركة في انتخابات الرئاسة، وحدد موعد الاقتراع في الانتخابات للسوريين في الخارج يوم الخميس في 20 أيار القادم.

بينما حدد موعد الاقتراع للسوريين المقيمين على الأراضي السورية يوم الأربعاء في 26 من شهر أيار القادم.

وكان صباغ وصف الجلسة الاستثنائية التي عقدها المجلس ظهر أمس بأنها تاريخية، وقال: «إن سوريا لم تتغاض عن أي استحقاق دستوري أو تؤجله، ووصف استحقاق الانتخابات الرئاسية بأنه الأكثر أهمية».

ودعا صباغ «السوريين في الخارج إلى أوسع مشاركة»، مضيفا «أن المجلس سيمارس واجبه حسب الدستور، بكل نزاهة، أمام المرشحين».