أزمة طائفية في هايتي؟!

هايتي

ذكرت وسائل إعلام في هايتي يوم الجمعة أن مسلحين خطفوا قسًا وثلاثة آخرين خلال مراسم كنسية كانت تُبث على الهواء على فايسبوك مع انتشار هذه اللقطات على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي في بلد يُعاني من تصاعد العنف.

وظهر في اللقطات المصورة رجلا يحمل بندقية يقتاد اثنين من أفراد كورال أثناء غناء ترانيم داخل كنيسة.

وقالت صحيفة ميامي هيرالد إن الحادث الذي بُث على فايسبوك ويوتيوب مساء الخميس وقع في كنيسة في ديكيني بضواحي العاصمة بورت أو برنس.

وقال شخص لصحيفة ميامي هيرالد إن ما بين ثمانية وعشرة مسلحين وصلوا في مركبتين واختطفوا القس وثلاثة آخرين من بينهم عازف بيانو.

ونقلت صحيفة ميامي هيرالد عنه قوله “إذا حدث هذا فحينئذ يكون كل شيء ممكنا في البلاد لأنه لا يوجد احترام لأي مؤسسة سواء كانت كنيسة أو مدرسة”.

وشهدت هايتي أعمال عنف متصاعدة في السنوات الأخيرة لا سيما حوادث الخطف من أجل الحصول على فدية والتي أصابت الاقتصاد والمجتمع بالشلل.