84 مليون دولار من الاتحاد الأوروبي لتمويل مشروع سوداني لدعم الأسر المُعوَزة

الإتحاد الأوروبي

أعلن الاتحاد الأوروبي أمس الأحد موافقته على تسديد جزء ثانٍ من مساهمته في مشروع لدعم الأسر السودانية المُعوزة بقيمة 70 مليون يورو (84 مليون دولار).

وجاء في بيان صادر عن رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في الخرطوم، روبرت فان دن دوول، قوله أن «برنامج دعم الأسرة في السودان، أحد المكونات الحاسمة لبرنامج إصلاح الحكومة الانتقالية».

ويبلغ إجمالي مساهمة التكتل الأوروبي في برنامج دعم الأسر 310 ملايين يورو (372 مليون دولار)، تم دفع 93 مليون يورو (111.6 مليون دولار منها في السابق.

ودعم الأسر السودانية، برنامج اقتصادي وضعته الحكومة الانتقالية لتخفيف آثار الإصلاحات الاقتصادية التي تنفذها الحكومة على الأسر الفقيرة، ويسعى لتخفيف تحديات اقتصادية تواجه السودانيين حالياً.

ويستهدف البرنامج أربع ولايات تشمل جنوب دارفور، البحر الأحمر، كسلا وولاية الخرطوم كمرحلة أولى. ويقدم مساعدات مالية لـ 80 في المئة من سكان السودان، ما يقدر بـ 32 مليون شخص.

ويخصص لكل فرد 5 دولارات شهرياً، على أن تحسب قيمتها حسب سعر الصرف في داخل البنوك بعد قرار التعويم الموجه للعملة، والذي تم خلال وقت سابق من الشهر الجاري.

ورفعت البنوك السودانية السعر الرسمي إلى 375 جنيهاٍ للدولار مقارنة بالسعر السابق المحدد بـ 55 جنيهاً.