ماكرون وتبّون يتفقان على “مواصلة التنسيق وتقريب الآراء”

إيمانويل ماكرون

تلقى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبّون، يوم أمس السبت، مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، استعرضا فيها آفاق تطوير العلاقات الثنائية.

وأفاد بيان للرئاسة الجزائرية بأن الجانبين “اتفقا خلال هذا الاتصال الهاتفي على مواصلة التنسيق بينهما لدفع وتيرة التعاون بين البلدين في عديد من المجالات، وتقريب وجهات النظر حول بعض الملفات”.

وكان ماكرون صرح بعد انتخاب تبّون بأنه سيفعل “كل ما أمكن” من أجل مساعدة الرئيس عبد المجيد تبّون “الشجاع”، بهدف “إنجاح العملية الانتقالية” في الجزائر.

وأضاف في مقابلة مطولة مع مجلة “جون أفريك” نشرت في تشرين الثاني المنصرم أن “إفريقيا لا يمكنها النجاح ما لم تنجح الجزائر”، مشددا على “العلاقة المنصفة” و”الشراكة الحقيقية” التي تسعى فرنسا لإقامتها مع الجزائر وإفريقيا.