السلطات المصرية تطلق سراح الصحافي في “الجزيرة” محمود حسين

محمود حسين

أطلقت السلطات المصرية مساء الخميس، سراح الصحافي محمود حسين الذي يعمل في قناة الجزيرة القطرية بعد أربع سنوات من الحبس الاحتياطي بتهمة نشر أخبار كاذبة، حسبما أفاد الجمعة مصدر أمني مصري.

وقال المصدر: “تم إطلاق سراح محمود حسين مساء الخميس” من دون مزيد من التفاصيل.

وقال المرصد المصري للصحافة والإعلام على صفحته في فيسبوك الخميس، إن محكمة جنايات القاهرة قررت في الأول من شباط “إخلاء سبيل الصحافي ومدير مراسلي قناة الجزيرة محمود حسين جمعة، بتدابير احترازية بعد 4 سنوات من الحبس الاحتياطي”.

وتتضمن التدابير الاحترازية عادة مراقبة شرطية للشخص الذي يتم إخلاء سبيله.

وألقي القبض على محمود حسين في كانون الأول 2016 في مطار القاهرة لدى عودته إلى مصر في عطلة قادما من الدوحة حيث يعمل في قناة الجزيرة.

ويأتي إطلاق سراح حسين بعد أسبوعين من إعادة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وقطر.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر أعلنت في حزيران 2017 قطع العلاقات مع قطر، متهمة إياها بالتقرب من إيران ودعم مجموعات إسلامية متطرفة، الأمر الذي نفته الدوحة.

وحصلت مصالحة بين الدول الأربع وقطر في قمة لمجلس التعاون الخليجي عقدت بداية الشهر الماضي في مدينة العلا السعودية.

واستؤنفت في 18 كانون الثاني الرحلات الجوية المباشرة بين مصر وقطر تنفيذا لاتفاقية المصالحة.