مهاجمة ريهانا بعد تغريدة دعمت فيها المزارعين في الهند

ريهانا

مع العلم أنها تحظى بشعبية عالمية كبيرة، وبأن الشعب الهندي من أكثر المعجبين بأغانيها، الّا أن تغريدتها الأخيرة جعلت من الهند تُهاجمها وتتّهمها بإثارة ضجّة غير مُهمّة.

الإتهامات وُجّهت الى نجمة البوب “ريهانا” بعد أن قدذمت الدعم للمزارعين المُحتجّين الذي يتظاهرون على حدود دلهي ضدّ قوانين الزراعة الجديدة. وتغرية الدعم من ريهانا لاقت إعجابًا من العديد من المشاهير أبرزهم الناشطة المناخية “غريتا تونبرخ” وبنة أخت نائبة الرئيس الأميركي “مينا هاريس” اللّتين دعمتا بدورهما المزارعين.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية الهندية أن الهاشتاغات والتعليقات المنشورة على وسائل التواصل الإجتماعي، لا تُعبّر فعلًا عمّا يحصل في الهند، مشيرةً في بيان اليوم الأربعاء أن البرلمان الهندي أقرّ التشريع الإصلاخي المُتعلّق بالقطاع الزراعي بعد أن ناقشه بشكلٍ كامل.

وكانت ريهانا قد دعمت تغريدتها بخبرٍ عن موقع “سي أن أن” الذي يتحدّث عن قطع الإنترنت عن أماكن الإحتجاج بغية ضبط الوضع وعدم نزول المزيد من المحتجين الى ساحات الإحتجاج. فيما الحكومة الهندية برّرت قطعها الإنترنت من أجل “الحفاظ على السلامة العامّة”.

وتصدّرت ريهانا عناوين الصحف الدوليّة بتأييدها لاحتجاجات المزارعين الهنديين، خاصة أن هذه الإحتجاجات أسفرت عن مصادمات عنيفة وأدّت الى مقتل أحد المتظاهرين وإصابة العشرات من رجال الشرطة.