بايدن يوقف الصفقات مع السعودية والإمارات بشكلٍ مؤقّت

جو بايدن

جمّدت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بشكل مؤقت مبيعات الأسلحة الأمريكية إلى المملكة العربية السعودية والإمارات، حيث تقوم بمراجعة صفقات أسلحة بمليارات الدولارات وافق عليها الرئيس السابق دونالد ترامب، وفقًا لمسؤولين أمريكيين.

وقال المسؤولون إن المراجعة تشمل بيع ذخائر دقيقة التوجيه إلى الرياض بالإضافة إلى مقاتلات من طراز F-35 متطورة إلى أبو ظبي، وهي صفقة وافقت عليها واشنطن كجزءٍ من اتفاقيات التطبيع مع إسرائيل.

وقال المسؤولون الأمريكيون إنه ليس من غير المعتاد أن تقوم إدارة جديدة بمراجعة مبيعات الأسلحة التي وافق عليها سلف، وإنه على الرغم من التوقف المؤقت، فمن المرجح أن تمضي العديد من الصفقات إلى الأمام في النهاية.

ولكن تماشيًا مع تعهدات الحملة التي قدَمها الرّئيس بايدن، تسعى واشنطن لضمان عدم استخدام الأسلحة الأمريكية لتعزيز الحملة العسكرية التي تقودها السعودية في اليَمَن، حيث أدَى صراعها مع الحوثيين المُتحالفين مع إيران إلى مقتل الآلاف من المدنيين، وانتشار الجوع.