من هو مُرشّح بايدن لتولّي وزارة الخارجية الأميركية؟

أنتوني بلينكن

تتّجه الأنظار اللبنانية وأنظار منطقة الشرق الأوسط نحو الولايات المتحدة الأميركية لمعرفة ما إذا كان مُرشّح جو بايدن لتولّي وزارة الخارجية الأميركية “أنتوني بلينكن” سيحصل على الثقة لتولّي المسؤولية وخلافة مايك بومبيو في منصب الوزارة، فمن هو بلينكن؟

بلينكن هو دبلوماسي أميركي وسبقَ له أن كان داخل الوزارة بين عامَي 2015 و2017 كنائب لوزير الخارجية. وقبل ذلك، كان نائبًا لمستشار الأمن القومي بين عامَي 2013 و2015 في عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

صاحب الـ58 عامًا، هو من خرّيجي جامعة هارفرد الأميركية، ولكن ما قد يؤثر على علاقته بالشرق الأوسط، هو كونه إبن لوالدَين يهوديَين، ووالده دونالد بلينكن كان سفير الولايات المتحدة الأميركية في هنغاريا بين أعوام 1994 و1998.

على الصعيد السياسي في ما يخصّ الشرق الأوسط، فقد صرّح بلينكن سابقًا عام 2015 أن تركيا تُعتبر حليف مهم للولايات المتحدة الأميركية، ودافع عن فكرة تسليح الأكراد السوريين بغية القضاء على داعش، وانتقد عام 2017 قرار الرئيس ترامب بسحب القوات الأميركية من شمال سوريا.

وتعتبر الأوساط الأميركية أن مجيء بلينكن الى الخارجية الأميركية ستدفع بعودة العلاقات الجيّدة بين تركيا والولايات المتحدة، علمًا أنه يُعارض فكرة حلّ الدولتَين في قبرص ويُريد بشدّة إعادة توحيد قبرص عكسًا لما يُريده الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ومن المتوقّع أن يضغط بلينكن على السلطة المصرية خاصة وأنه قد أعرب عن قلقله إزاء إستمارار إنتهاكات حقوق الإنسان من قبل نظام السيسي في مصر، وأدان اعتقال المدافعين عن حقوق الإنسان.

ولم ترى الأوساط أي فكرة أو رؤية عن آراء بلينكن في ما يخصّ إيران وسوريا ولبنان وإسرائيل، غير أنه من المؤكد أنه سيضغط لإعادة الإتفاق النووي مع إيران، وبما أن رؤية سلطة بايدن غير واضحة للبلدان الأربعة، فرؤية بلينكن أيضًا غير واضحة وقد تظهر معالمها خلال الشهرين القادمين.