أزمة المياه في إيران تتصاعد.. وهتافات ضد خامنئي

علي خامنئي

كتبت صحيفة “الجمهورية” تقول: استمرت الاحتجاجات في الشوارع على نقص المياه في جنوب غرب إيران لليلة السادسة، وسطت تصاعد أعمال العنف، فيما ردد سكان العاصمة طهران شعارات مناهضة للحكومة.

وأظهرت عدة مقاطع فيديو رفعها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي استخدام قوات الأمن للغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وقالت وكالة فارس شبه الرسمية للأنباء إن “مثيري شغب” قتلوا بالرصاص شرطيا وأصابوا آخر في مدينة ماهشهر الساحلية في إقليم خوزستان.

وبعد أن دعت مجموعات ونشطاء معارضة إلى مظاهرات لدعم متظاهري خوزستان، أظهرت مقاطع فيديو نشرت في وقت متأخر أمس الثلاثاء وفجر اليوم الأربعاء نساء يهتفن “تسقط الجمهورية الإسلامية” في محطة مترو بطهران.

وخلال الليل، عبر بعض الناس في العاصمة عن غضبهم بهتافات ضد المرشد الإيراني علي خامنئي.

وقُتل شابان على الأقل بالرصاص في الاحتجاجات. وألقى مسؤول باللوم على المتظاهرين المسلحين، لكن نشطاء قالوا على وسائل التواصل الاجتماعي إنهما قتلا بأيدي قوات الأمن.

وتقول الأقلية العربية في إيران، والتي يعيش معظم أفرادها في إقليم خوزستان الغني بالنفط، إنها تواجه التمييز منذ فترة طويلة في البلاد.

وسُمعت متظاهرة عربية وهي تصرخ في وجه قوات الأمن في أحد مقاطع الفيديو قائلة “سيدي! سيدي! المظاهرة سلمية. لماذا تطلقون النار؟ لم يأخذ أحد أرضك ومياهك”.

وتواجه إيران أسوأ موجة جفاف منذ 50 عاما وأثرت أزمة المياه على الأسر والزراعة وتربية الماشية وأدت إلى انقطاع التيار الكهربائي.