الأنظار نحو الأسبوع القادم!

تتّجه الأنظار بشكلٍ جديّ نحو الأسبوع القادم وما سيحمله من مفاجآت حكوميّة، في ظلّ تخوّف واضح من الأزمة الأمنيّة التي يُعاني منها لبنان.

وتُحاول العديد من الكُتل والأحزاب التدخّل والإفراج عن الحكومة قبل السقوط المدوّي الذي حَذَّرَ منه أغلب المسؤولين اللّبنانيّين منذ أسابيع. وكانت المصادر السياسيّة قد أشارت لموقعنا “يومياتنا.كوم” أن الأسبوع القادم هو الأسبوع الحاسم. واعتبرت أنه يجب الإسراع بتشكيل حكومة قادرة ليست فقط على الإصلاح، بل على إعادة الوضع الأمنيّ الى ما كان عليه سابقًا، وإلّا فالفوضى قد تُوصل لبنان الى ما لا يتوقّعه أحد.