لا تمثيل “مباشر” لحزب الله في الحكومة؟!

السراي الحكومي - الحكومة اللبنانية

كشفت مصادر متابعة لـ«الأنباء» ان اتصالات خارجية واسعة جرت، وتوصلت الى إزالة تحفظات على الحريري، في حين بقي هناك شرط محدد للقبول بالحكومة في تركيبتها الجديدة، يتمثل بعدم تمثيل حزب الله مباشرة او ضمنا فيها، وان على الحزب ان يتقبل وزيرين من أصل الـ 5 وزراء شيعة، ليسوا معه، انما ليسوا ضده في ذات الوقت، في حين لا مشكلة بالوزراء الـ 3 الآخرين المفترض ان يكونوا مقبولين من حركة أمل، طبقا لما انتهت إليه الاتصالات.

رئيس مجلس النواب نبيه بري يبدو متأنيا في الذهاب الى الرئيس عون او في استقبال رئيس التيار جبران باسيل، تجنبا للخطوات الناقصة، وقال خلال لقائه وفدا عراقيا برئاسة وزير الصحة د.حسن التميمي: نعم للأسف لبنان مهدد بالانهيار إذا ما بقي الوضع على ما هو عليه من دون حكومة إذ لا يمكن الوصول الى شاطئ الأمان من دون سلطة تنفيذية تتحمل مسؤولياتها في منع سقوط لبنان لا سمح الله.

على صعيد توزيع الحقائب، فحسب الاتفاق الأولي، فإن وزير حزب الطاشناق الأرمني سيكون من حصة عون، ولا حقيبة وزارية لرئيس الحكومة ولا نائب رئيس الحكومة، ويحق لعون إعطاء رأيه بالتشكيلة الوزارية، وتكون وزارة الداخلية من حصته والعدلية من حصة رئيس الحكومة.