آخر محاولة.. وإلّا!

البنزين - النبطية

يبدو أن العالم بأسره يهتم بالوضع اللّبناني، ويُحاول وللمرّة الأخيرة تجنيب لبنان والأمن اللّبنانيّ من أمور خطيرة.

وتُشير جميع الأوساط السياسية لموقعنا “يومياتنا.كوم“، أن الأمور وبالرغم من عدم توفّر أرضية الحلول ومعالجة الأزمة، فإن الدول العربية والغربية ستُحاول للمرّة الأخيرة معالجة الخلاف القائم على تشكيل الحكومة. ورأت الأوساط أنه قد نرى زيارة جديدة للحريري الى بعبدا أو مُحاول تقريب وجهات النظر تمهيدًا لإقناع أطراف النزاع بالتنازل بعض الشيء.

ولكن لم تستبعد هذه الأوساط أن تشتدّ الأزمة بعد ذلك، أو حتى قبل التدخّل، وذلك بسبب المجاعة التي تُحيط بلبنان والأزمة الإقتصاديّة التي بات جميع اللّبنانيّين يُعانون منها من طرابلس الى صيدا وصور وبعلبك وبيروت.