الخوف من القادم.. المجاعة تُحيط بنا!

تتخوّف الأوساط السياسيّة من التغيّرات السياسيّة والأمنيّة التي تحدث في لبنان بوتيرة سريعة. وتعتبر هذه الأوساط أن هذه التحوّلات قد تؤدّي الى أزمة أمنية كبيرة، ممّا يعني أن الخوف من القادم موجود ولن يذهب قبل إيجاد حلول جذريّة لهذه المشاكل وأوّلها من ناحية المجاعة التي تُحيط بالشعب اللّبناني.

واعتبرت هذه الأوساط أنه بالرغم من أن البعض لا يظال قادرًا على شراء المواد الغذائية من خلال بيعه للدولار الذي خزّنه في منازله أو الذي يُرسله له مغتربيه، إلّا أن سرعة ارتفاع أسعار السلع سيجعل من هؤلاء يشكون من المجاعة تمامًا مثل الفقير الذي نزل الى الشارع في الأسبوعَين الماضيَين للمطالبة بحقوقه وحقوق اللّبنانيّين، فرأى أن البعض غير آبه لما يُصيبه.