72 ساعة حاسمة.. “إما ان يوافق وإما لن تكون هناك حكومة لبنانية فاعلة”!

سعد الحريري و ميشال عون

ذكرت صحيفة “الأنباء” الكويتية أن “المصادر المتابعة، اعتبرت أن في خلفية كلام الرئيس عون استهدافا لمبادرة رئيس المجلس النيابي نبيه بري الحكومية عبر الاتصالات التي يقوم بها اللواء عباس إبراهيم المدير العام للأمن العام، وهذا على الأقل ما أخذ به الرئيس بري وحلفاؤه علما أول من أمس.

وفي معلومات لـ«الأنباء» أن الرئاسة تعتبر حركة «أمل» مشاركة في التظاهرات الاحتجاجية التي وصلت إلى محيط القصر الجمهوري لتنادي بالانتخابات الرئاسية المبكرة، وكانت القوى الأمنية حولت مسار المتظاهرين إلى طريق فرعي ينتهي بحشود أمنية حالت دون اقترابهم من محيط القصر.

وعلى هذا، فقد اتفق على إعطاء الرئاسة 72 ساعة من بعد لقاء الحريري لحسم الرأي بالتشكيلة الحريرية للحكومة، فإما ان يوافق وإما لن تكون هناك حكومة لبنانية فاعلة، حتى نهاية ولايته بعد سنة ونيف.”