الوضع دخل في مسار خطير

مظاهرات في لبنان

أكدت معلومات “اللواء” أن “المطبخ الحكومي والجهات المعنية، بما في ذلك القوى الامنية تعتبر ان الوضع دخل في مسار خطير”.

وحدّدت هذه الجهات العشرين من الشهر الجاري موعداً يستوجب اصدار مراسيم الحكومة، أي في غضون عشرة أيام، لاعتبارات ابرزها ان الحركة الاحتجاجية لن تتوقف، قبل ولادة “حكومة انقاذ” وفقاً للمبادرة الفرنسية وتحظى بدعم بكركي.