لبنان يجوع والأزمة تتفاقم.. المسؤولين: “الحقّ على التطبيقات”!

الدولار الأميركي - الليرة اللبنانية

لا يزالون يُصرّون على اللّعب بعقول الشعب وإقناعهم بأن الأمور بخير وبأن الوضع الإقتصاديّ جيّد وبأن الأزمة تُدار من قِبَل البعض.

وبالرغم من كلّ ما يقولونه، فإنهم يُبادرون بالتهجّم على الآخرين ولم نرى حتّى اليوم أي توقيف أو تحقيق في ما يخصّ “لعبة الدولار” كما يصفونها.

وتسائل خبراء اقتصاديين عمّا يحصل اليوم، مؤكدين أن لبنان يجوع وبأن الأزمة تتفاقم فيما وصل بالبعض لشنّ الهجمات على التطبيقات الإلكترونية على الهواتف، معتبرين بأن سعر الصرف يتغيّر بسبب هذه التطبيقات و”الحقّ كلّه عليهم”.