فهمي: الأجهزة الأمنية لم تُخطئ في التعامل مع مُرتكبي الخراب في طرابلس ومبنى البلدية مؤسسة للدولة يجب حمايتها

محمد فهمي

قال وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي خلال مُداخلته على قناة ’’الجديد‘‘ أن ’’الأجهزة الأمنية لم تخطئ في طرابلس وكان هناك هدف معين لإسقاط هيبة الدولة فبلدية طرابلس ليست ثكنة للجيش أو للقوى الأمنية بل تمثّل مؤسسات الدولة ولم يتم الانتهاء من التحقيق بعد‘‘.

وأضاف: ’’الجيش لم يقصر ولم يكن هناك 600 عنصر لقوى الأمن الداخلي داخل السرايا والتحقيق يتم تحت إشراف القضاء وعندما أمتلك المعلومات والمستندات أقولها‘‘.