وزير الصحة: مؤشرات إيجابية بدأت تظهر نتيجة الإقفال العام وإعادة الفتح ستتم تدريجيًا

حمد حسن

أكد وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن أن هذا الإغلاق هو الأنجح بعد الإغلاق الأول الذي فُرض في شهر آذار المُنصرم، مشيرًا إلى أن المؤشر التكارثي تراجع إلى صفر فاصل 93 في المئة (0,93%).

وأوضح في حديثه مع قناة ’’المنار‘‘ أن إرتفاع عدد الوفيات اليومية بالفيروس ليس لها علاقة بالسلالة المتحورة بل بسبب إرتفاع عدد الإصابات اليومية.

وأشار حسن أن تمديد فترة الإغلاق العام قرار لا يعود لوزارة الصحة بل للجنة الوزارية ولكن ما يُمككنا أن نُوصي به هو إعادة فتح البلد تدريجيًا.

وواصل أنه يُشجع كافة الشعب اللبناني على تناول اللقاح الذي من المتوقع أن يصل إلى لبنان في منتصف شهر شباط القادم لأنه يؤمن حماية تصل لـ95% من الفيروس.

ووصف حسن تجريبته مع فيروس كورونا بأنها ’’قاسية وحساسة لما تخللها من قلق وتوتر عندما تمكنت مني أعراض المرض‘‘ مؤكدًا أن شغل سريرًا عاديًا في مستشفى السان جورج.