صادرات الجزائر من الغاز تسجل “قفزة” خلال الربع الأول من العام الجاري

سوناطراك - الجزائر

سجلت صادرات الجزائر من الغاز خلال الربع الأول من العام الجاري “قفزة معتبرة” بفضل ارتفاع إنتاجها المقترن بتعزيز طلبات الزبائن والمتعاملين، رغم الظروف السائدة والسياق الحالي المرتبط باستمرار جائحة كورونا.

وكشفت شركة الطاقة “سوناطراك” المملوكة للدولة في بيان صحفي اليوم الثلاثاء أن إيطاليا شكلت الوجهة الأولى لصادرات الجزائر من الغاز بحجم إجمالي قدره 4ر6 مليار متر مكعب، وهو ما يمثل زيادة قدرها 109 % مقارنة بنفس الفترة من عام 2020.

وسمحت هذه الزيادة بتعزيز موقع الجزائر كثاني ممون لإيطاليا بالغاز، بحصة 35 % من حصة السوق مقابل 16 % خلال الربع الأول من عام 2020.

وارتفعت صادرات الغاز الجزائرية نحو شبه الجزيرة الأيبيرية (إسبانيا والبرتغال) 122 % إلى 3ر4 مليار متر مكعب أي ما يعادل 47 % من حصة هذه السوق مقابل 21 % في نفس الفترة من العام الماضي.

وأبرزت أن هذا “الأداء المميز” سمح للجزائر بالحفاظ على مكانتها كممون أول بالغاز في هذه السوق التي وصفتها بـ”الاستراتيجية”.

كما أشارت إلى أن “الزيادة المعتبرة في العرض المقدم من طرف الجزائر، مكن من تلبية الطلب الأوروبي القوي على الغاز”، لافتة إلى أن صادرات الجزائر من الغاز نجحت في الولوج للأسواق التقليدية لـ”سوناطراك” في البحر المتوسط، وكذا بعض الدول الآسيوية مثل الصين وبنغلاديش.