لماذا تتوقف المحطات عن تسليم البنزين؟

البنزين

رأى عضو نقابة اصحاب محطات المحروقات جورج البركس أن “ما تشهده الاسواق اللبنانية من توقف عدد من المحطات عن تسليم مادة البنزين وتقنين في التوزيع عند محطات اخرى، سببه عدم تموين هذه المحطات من قبل الشركات المورّدة لها وليس احتكاراً أو إرادة بعدم التسليم لأي سبب كان”.

ولفت في بيان أمس، إلى أن “السبب الرئيس يكمن في عدم تسديد مصرف لبنان قيمة الاعتمادات بالدولار الاميركي التي وافق عليها سابقا وتمثّل ثمن المحروقات المستوردة، ومنها ما يمثل ثمن بواخر أفرغت حمولتها في المستودعات وبيعت في السوق المحلية بناء على الموافقة المسبقة من المصرف المركزي، ولم تحول دولاراتها الى المورد الاساسي في الخارج، رغم ان قيمتها بالدولار وبالليرة اللبنانية، وفقا لنسبة الدعم، سدّدتها الشركة المستوردة لمصرف لبنان. وعليه يرفض المورد الاجنبي تفريغ البواخر المحملة بالمحروقات الجديدة الموجودة في المياه اللبنانية قبل استلام ثمن البضائع السابقة”.

وأضاف “هذا الوضع ادى طبعاً الى تقنين الشركة المستوردة في توزيع البنزين على المحطات بسبب نقص المخزون لديها والى شح في هذه المادة، ونتج عنه انقطاع بعض المحطات من البنزين، في الجنوب وعكار والبقاع وحتى في بيروت. وتزامن ذلك مع فرصة الاعياد والاقفال العام أربعة ايام لم تستلم فيها المحطات محروقات”. مطمئناً إلى ان “لا انقطاع في السوق من مادتي البنزين والمازوت”.