بورصة اسطنبول تعلق عمليات التداول بعد انهيار سعر صرف الليرة والانخفاض الكبير في المؤشر الرئيسي

الليرة التركية

علّقت بورصة اسطنبول التداول لفترة وجيزة اليوم الاثنين بعدما سجّل مؤشرها الرئيسي انخفاضا كبيرا.

وكان سعر صرف الليرة التركية فيد شهد انخفاضا كبيرا في أعقاب إقالة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان لمحافظ البنك المركزي الذي يوصف بأنه يحظى باحترام واسع.

وقال وزير المالية التركي لطفي علوان، اليوم الاثنين، إن “بلاده عازمة على الالتزام بقواعد السوق الحرة ونظام التداول الحر للعملة بعد عزل محافظ البنك المركزي، مما أدى إلى هبوط الليرة لتقترب من مستويات متدنية قياسية”. إلى ذلك، أوضح علوان، في بيان، أن “السياسات المالية ستدعم السياسات النقدية من أجل تحقيق استقرار في الأسعار”، مضيفاً أن “إطار السياسة الكلية مستمر لحين حدوث انخفاض دائم لمعدل التضخم، الذي بلغ خانة العشرات معظم فترات السنوات الأربع الماضية”.