مخرجة صينية تفوز للمرة الأولى بجائزة الـ«غولدن غلوب»

كلوي تشاو

للمرة الأولى تفوز مخرجة أسيوية، وهي الصينية كلوي تشاو بجائزة الـ«غولدن غلوب» لأفضل إخراج، وذلك عن فيلمها «نومادلاند» الذي حصد أيضاً جائزة أفضل فيلم درامي، ما يمهد الطريق لها للفوز بأوسكار أفضل فيلم وأفضل إخراج هذا العام، كما فعل المخرج الكوري جون بونغ هو العام الماضي، إذ حصد فيلمه «بارزايت» أوسكار أفضل فيلم وأفضل إخراج وأفضل سيناريو وأفضل فيلم عالمي.

«نومادلاند» يتمحور حول امرأة تترك بيتها لتعيش حياة متجولة، وتجسد دورها فرانسيس مكدورمان، التي أخفقت في نيل جائزة أفضل ممثلة في فيلم درامي، التي ذهبت إلى لاندرا داي، عن أول دور بطولي لها وهو شخصية مغنية الجاز الشهيرة بيلي هوليداي في «الولايات المتحدة ضد بيلي هوليداي».
وكما كان متوقعاً، فاز الممثل الراحل، شادويك بوزمان، بأفضل ممثل في فيلم درامي عن دور عازف الجاز في «قاع ما ريني المظلم» الذي انتهى من تصويره قبيل وفاته الصيف الماضي بمرض السرطان.

ويتوقع أن يحصد بوزمان جميع الجوائز المقبلة، من ضمنها الأوسكار. ويذكر أنه نال شهرته بفضل تجسيده دور الفهد الأسود.

أما أفضل فيلم كوميدي أو موسيقي، فذهبت لفيلم «بورات-2» من بطولة الكوميدي البريطاني ساشا بارون كوهين، الذي حصد أيضا جائزة الفئة لأفضل ممثل.

يذكر أن كوهين فاز بالجائزة عن الدور نفسه عام 2007. وفي خطاب قبوله الجائزة قال كوهين ساخراً: ترامب سوف يرفض هذه النتيجة ويدعى أن المصوتين كانوا أمواتاً.

وقد فوجئت البريطانية روزمان بايك بنيلها جائزة أفضل ممثلة في فيلم كوميدي أو موسيقي عن أداء دور سيدة أعمال فاسدة في «أهتم كثيرا».