رينيه الديك عروسة المسرح والتلفزيون تُسدِل الستارة وترحل

رينيه الديك

غيّب الموت الممثلة اللبنانية القديرة رينيه الديك التي اشتهرت بأعمالها المسرحيّة والتلفزيونيّة ولا سيما منها شخصية “خولى” في المسلسل الكوميدي “مرتي وأنا” مع كارين رزق الله وفادي شربل، حيث تركت بصمة محببّة لدى الجمهور الذي واكب أعمالها الفنيّة طوال مسيرتها الفنية التي بدأت باكراً بعدما تلقّت دروس المسرح في مدرسة المسرح الحديث التابعة لإدارة لجنة مهرجانات بعلبك الدولية وهي في الثامنة عشرة من عمرها.

وأدّت الديك أدوار البطولة في العديد من الأعمال المسرحية إلى جانب مجموعة من ألمع المسرحيين منهم ميشال نبعة ورضى خوري ونبيل معماري، وعرفت بتجسيدها دور المرأة المدينية التي أراد الشاب القروي الإقطاعي الزواج منها، كما ظلت تجربة “الخادمتان” تلمع في مسيرتها المهنية.

وفي جعبتها العديد من الأعمال المسرحية والتلفزيونية أبرزها مسرحية “الذباب” و”الإزميل” و”الملك يموت” و”علماء الفيزياء” و”روميلوس الكبير”، ومسلسل “ليالي شهرزاد”، وفيلم “المخطوف” ومسرحية “فيلم أمريكي طويل”.

وأعلن نقيب ممثلي الإذاعة والسينما والتلفزيون والمسرح نعمة بدوي وفاة الممثلة رينيه الديك التي احتفل بالصلاة عن نفسها في كنيسة سيدة المعونات الرعائية حارة صخر حيث ووريت الثرى في مدافن العائلة.

وقد نشرت الممثلة القديرة رندا كعدي التي آلمها رحيل زميلتها صورة لها بالأبيض والأسود عبر صفحتها الرسميّة على “فيسبوك” ونعتها بحزن “تُسدل الستارة، ويذبل الشغف، ناثراً خُطى واثقة، نحو الأزل، وداعاً رنيه ديك، اغفري وارتفعي، كما عهدناكِ، لروحك الرحمة والسلام”.