والدة مكسيم خليل في ذمة الله

مكسيم خليل

لا حزن يعلو على حزن النجم السوري مكسيم خليل الذي خسر اليوم والدته ستيلا خليل مصمّمة المكياج الشهيرة في الدراما السورية التي توفيت في العاصمة السورية دمشق.

“يتيم أنا الآن يا أمي”، بهذه العبارة نعى النجم السوري والدته استيلا خليل عبر حسابه الرسمي على “تويتر” حيث نشر صورة تجمعهما معاً بالأبيض والأسود وبدا فيها مستلقياً إلى جانب والدته والفرحة والإبتسامة تعلو محيّاهما، وكتب مناجياً أمه بأسمى عبارات الالم والحزن: ‏”يتيم أنا الآن يا أمي.. السلام_لروحك ياغالية.. نامي وارتاحي ياحبيبتي.. انت بالمكان يلي بيشبهك ياقلبي.. الله معك”.

وتفاعل المتابعون للغاية مع مكسيم فقدموا إليه تعازيهم وواسوه بمصابه الاليم متمنين لوالدته الرحمة وله العزاء والصبر والسلوان.

ونعت الممثلة السورية شكران مرتجى الراحلة بحزن وأسى على مواقع التواصل الاجتماعي عبر نشرها صورة للراحلة التي كانت أستاذتها في الجامعة، وكتبت: “أستاذتي أول من خط الألوان على وجهي في المعهد العالي للفنون المسرحية وفي أول عمل تلفزيوني فظننت أن كل شيء ملوّن ومنذ أعوام والألوان تتلاشى”.

ووصفت شكران هذا اليوم بالأسود مضيفة: “اليوم الأسود سيّد الألوان سيدتي، أرقدي بسلام يا ستيلا، ستيلا خليل، رحمك الله والصبر لأولادك ومحبينك وطلابك وكل من عرفك”.

بدورها، نعت النجمة السورية سلافة معمار والدة مكسيم وكتبت: “ستيلا الغالية ألف رحمة لروحك الطيبة وعزائي لمكسيم وسوسن وكل العائلة مافي أصعب من وداع الأم… الله يصبركن”.