وجاءت تصريحات ماتشيديسو مويتي للصحفيين فيما قالت المراكز الإفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إن أكثر من 3 في المئة من الناس في جميع أنحاء القارة قد تم تطعيمهم بالكامل، بينما تنخفض هذه النسبة إلى حوالي 1.7 في المئة جنوب الصحراء.

ويشعر مسؤولو الصحة الأفارقة بالصدمة من إعلان يوم الأربعاء أن جهود برنامج “كوفاكس” العالمية لتوزيع اللقاحات على البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، سوف تخفض مرة أخرى توقعاتها لتوزيع جرعات اللقاح.

وقالت مويتي للصحفيين إن هذا التعديل “يرجع جزئيا إلى إعطاء الأولوية للصفقات الثنائية على التضامن الدولي”.

وتابعت قائلة إن العقبات أمام “كوفاكس”، جنبا إلى جنب مع ضوابط تصدير جرعات اللقاح، وإدخال الجرعات المعززة من قبل بعض البلدان، “تعني حقا في النهاية أنه يجب أن يكون هناك حساب، توقع أننا سنحصل على جرعات أقل بنسبة 25 في المئة مما كنا نتوقعه قبل نهاية العام”، حسبما نقلت “الأسوشيتد برس”.

وأشارت مويتي إلى أنه في الوقت الذي قدم فيه “كوفاكس” أكثر من 5 ملايين جرعة لقاح إلى البلدان الإفريقية في الأسبوع الماضي، فد تم التخلص من ثلاثة أضعاف هذه الجرعات في الولايات المتحدة وحدها منذ مارس.

وأضافت: “كل جرعة ثمينة. إذا أعطت الشركات والبلدان الأولوية للعدالة في اللقاحات، فإن هذا الوباء سينتهي بسرعة.