إصابات جديدة بكورونا والدولة غائبة!

فيروس كورونا كوفيد 19

الأسواق والمتاجر ستفتح الإثنين، فهم انتظروا أن يروا الإصابات اليوميّة أقلّ من 2000 إصابة ليظهروا قوّتهم أمام العالم بأنهم مستعدون لفتح المحلات، ولكن سرعان ما عادت الإصابات وارتفعت وكلّ ذلك لأنه من الأصل تمّ تسجيل أقل من 2000 إصابة لبضعة أيّام لأن عدد الفحوصات اليوميّة كانت قليلة.

واليوم، الإصابات مُرتفعة من جديد، وهي كما كانت في الأيام السابقة، تفوق الـ3000 إصابة، فأين الدولة؟ لماذا الإصرار على فتح المحلات التجارية وتعريض صحّة الناس لخطر؟ فلا عدد لقاحات كافية وما يفوق الـ12 ألف جرعة لقاح ضائعة، والحلّ عودوا الى الإقفال، اليوم قبل الغد!